الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس والهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي تنظما ورشة عمل حول تأثير ارتفاع أسعار المدخلات الزراعية

نظمت الشركة العامة لانتاج بذور البطاطس والهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي بذمار اليوم ورشة عمل حول تأثير ارتفاع أسعار المدخلات الزراعية على الزراعة في ظل ارتفاع أسعار  الصرف والحصار بمشاركة منتجي البذور.
وخلال الورشة التي حضرها وزير الزراعه والري ومحافظ المحافظة .. أكد وزير الزراعة والري غازي أحمد علي محسن أهمية إيجاد البدائل والحلول المناسبة لمواجهة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي من خلال التنسيق بين كافة الهيئات الزراعية
وأشار إلى الأضرار التي ألحقها العدوان بصورة مباشرة وغير مباشرة بالقطاع الزراعي الذي تأثر بفعل الحصار وارتفاع أسعار العملات الأجنبية وانعكاسات ذلك على أسعار المدخلات الزراعية ومادة الديزل.
وأكد استعداد الوزارة التعاون مع مجلس التنسيق الزراعي بالمحافظة في توفير الطاقة البديلة للمزارعين عبر بنك التسليف الزراعي وبدون فوائد بما يسهم في التخفيف من الأعباء على المزارعين في تغطية نفقات المدخلات وزيادة الإنتاج.

كما أكد استعداد وزارة الزراعة اعتماد دعم من قيمة بذور البطاطس للمزارعين أسوة بالدعم الذي يتلقاه المزارعون في بذور الحبوب وبما يسهم في استمرار شركة بذور البطاطس في تأدية دورها الاقتصادي في إنتاج البذور المحسنة والأصناف ذات الجودة العالية.

من جانبه أشار محافظ ذمار محمد حسين المقدشي إلى أن ذمار تعتبر ثاني محافظة زراعية بالجمهورية وتوجد فيها خمس هيئات زراعية .. لافتا إلى أهمية استغلالها بما يصب في مصلحة القطاع الزراعي وتسهيل توفير المدخلات الزراعية للمزارعين .

وشدد على أهمية تفعيل دور مجلس التنسيق الزراعي بالمحافظة في إعداد الخطط والدراسات العلمية وبما يسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الحبوب والفواكه والخضروات .. مشيدا بجهود الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس والهيئة العامة للبحوث في توفير البذور للمزارعين وإجراء التجارب العملية لكافة أصناف المحاصيل.

بدوره أكد رئيس الهيئة العامة للبحوث الزراعية الدكتور منصور العاقل ضرورة الاهتمام بإنتاجية المحاصيل والأصناف الزراعية والحفاظ عليها من التدهور والتلف خاصة في ظل التحديات والمخاطر التي تواجه القطاع الزراعي.

ولفت إلى أهمية العمل على زيادة الإنتاج للحبوب والبطاطس وصولا إلى دخول البطاطس ضمن الأمن الغذائي لما تمثله من قيمة غذائية لا تقل عن غيرها من المحاصيل .

وحث الجهات المعنية والمزارعين على الاستخدام الأمثل للمياه عند ري محصول البطاطس وتنفيذ التوصيات البحثية الخاصة بذلك بما يحقق زيادة الإنتاج.

من جانبه أوضح مدير الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس المهندس همدان الأكوع، أن الهدف من الورشة، تشخيص واقع القطاع الزراعي في ظل ما تمر به البلاد من حروب ومخاطر محدقة بالزراعة خاصة ما يتعلق بالبطاطس، ودور الحكومة والمؤسسات المركزية في الحد من تفاقم هذه المخاطر والعمل على إيجاد حلول مناسبة.

في حين استعرض ممثل شركة البطاطس المهندس سعيد سالم وممثل المزارعين سالم النهمي جهود الشركة وإسهامها في إنتاج وإكثار وتسويق بذور البطاطس وإمكانية استمرار وتطور الإنتاج وكذا التحديات التي تواجه الشركة والمزارعين وسبل تقديم الدعم الضروري وتسهيل توفير المدخلات الزراعية.

وطالب ممثل المزراعين النهمي الامم المتحده بتحمل مسؤلياتها تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني والقطاع الزراعي من اضرار بالغة جراء ارتفاع اسعار العملات الاجنبية امام الريال اليمني واستمرار العداون والحصار .

وفي ختام الورشة كرم مزارعي بذور البطاطس وزير الزراعة ومحافظ ذمار بالشهادات تقديرا لجهودهم في بذل الطاقات احتياجات مزارعي إنتاج بذور البطاطس
الشركة العامة لانتاج بذور البطاطس