محافظ محافظة ذمار يتفقد سير العمل في الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس

اطلع محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي اليوم على سير العمل في الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس والجهود التي تُبذل في تلبية احتياجات المزارعين من البذور.
واستمع المحافظ البخيتي من مدير الشركة المهندس همدان بن زيد الأكوع، إلى شرح عن الجهود المبذولة في تلبية احتياجات المزارعين من بذور البطاطس وآليات الإنتاج بدءً من الزراعة حتى الحصاد وعمليات انتقاء البذور وتخزينها وتعقيمها وتجهيزها لموسم الزراعة.
وبين أن عملية التعامل مع البذور وانتقائها تمر بالعديد من المراحل التي تضمن إمداد المزارعين بالبذور المأمونة والمناسبة للمناطق الزراعية والخالية من الآفات الزراعية والأخطار التي تهدد المحصول والأراضي الزراعية.
وأشاد المحافظ البخيتي بجهود الشركة في توفير بذور البطاطس المأمونة وبما يسهم في تعزيز الامن الغذائي وتحقيق الإكتفاء الذاتي، من البطاطس.
ولفت إلى الدور المعول على الشركة في توفير الكميات المناسبة من البذور لتغطية احتياجات السوق .. منوها بالجهود التي تبذل في زيادة الإنتاج وصيانة وإعادة تأهيل بعض الآلات والمعدات الخاصة بالشركة والإنتاج المحلي لبعض متطلبات أنشطة الشركة التوسعية.
وحث على تعزيز الإنتاج وحماية المزارعين من مخاطر استخدام البذور العشوائية .. مشيراً إلى أهمية الأنشطة البحثية التي تنفذها الشركة في المجال الزراعي والدور المعول عليها في تعزيز الأمن الغذائي.
وأكد محافظ ذمار أهمية تضافر الجهود لإنجاح توجهات الدولة الرامية توسيع النشاط الزراعي والحد من فاتورة الاستيراد من الخارج.
فيما أكد مدير شركة البطاطس العمل على توسيع نشاط الشركة من خلال زراعة الأراضي والتعاقد مع المزارعين بإشراف كوادر فنية متخصصة وتوفير البذور المحسنة وفق الخطط والمعايير التي تحددها وزارة الزراعة.
ولفت إلى حرص الشركة على توفير احتياجات المزارعين وإجراء الدراسات والأبحاث العلمية على البذور قبل وصولها إلى المزارعين لضمان تقديم بذور ذات جودة وانتاجية عالية.
وأشار إلى التحديات التي تواجه المزارعين والشركة جراء توريد مستوردين غير مؤهلين لبذور غير مأمونة، ما يتسبب في أضرار كبيرة على المحصول وإنتشار الآفات الزراعية الخطرة.
وكان نائب مدير الشركة المهندس مجاهد المقداد، استعرض الأنشطة البحثية التي تنفذها الشركة والجهود المبذولة لرفع الإنتاجية إلى جانب الأنشطة الزراعية البحثية الهادفة الحفاظ على خصوبة التربة واستغلال المساحات الزراعية المتاحة.