آفات البطاطس

مرض اللفحة المتأخرة

المسبب لهذا المرض هو :-  الفطر Phytophthora ifesans

تعتبر اللفحة من أخطر امراض محصول البطاطس والتي تسبب خسائر كبيرة في المحصول فأحرص على شراء البذور من مصادر موثوقة وخالية من الإصابة بهذا المرض .

كيفية الإصابة بمرض اللفحة المتأخرة :-
تساعد درجة الحرارة المنخفضة وكذلك الرطوبة العالية أثناء سقوط الإمطار والغيوم والندى في الصباح الباكر وكذلك الري الكثير على الإصابة بهذا المرض وسرعة انتشاره حيث تظهر الأعراض الأولية على الأوراق كبقع صغيرة تتحول خلال أيام الى بقع بنية أو سوداء وتنتقل الإصابة من الأوراق الى السيقان ثم الى الدرنات والتي تظهر عليها بقع بنية على السطح مما يؤدي الى تعفن الدرنة المصابة في الحقول ولا حقاً في المخزن إذا لم يتم استبعاد الدرنات المصابة عند الحصاد .

أعراضه :-
يصيب الفطر كل الأجزاء الخضرية الموجودة فوق سطح التربة كالأوراق والسياق وأعناق الأوراق كما يصيب درنات البطاطس. تظهر الأعراض على حواف الأوراق غالباً على هيئة بقع بنية داكنة إلى سمراء وبتقدم الإصابة تتحدد هذه البقع وتعم سطح الورقة كله ويتحول لون البقع إلى اللون الأسود وفى بداية الاصابة غالباً ما تحاط البقع على الأوراق بهالة صفراء يشاهد على السطح السفلى لها زغب رهيف لونه أبيض أو رمادى .. وعند إصابة أعناق الأوراق والسيقان تظهر البقع على هيئة قروح حول السياق أو أعناق الأوراق ويظهر الزغب على هذه القروح الداكنة اللون وذلك عند ارتفاع الرطوبة الجوية ووجود الندى أو الضباب مع انخفاض درجة الحرارة وخاصة فى الصباح الباكر .. وعلى السطح الخارجى لدرنات البطاطس المصابة تظهر بقع منخفضة ذات لون بنى غير محددة وعند شقها يشاهد عفناً بنياً فى الأنسجة الداخلية تحت القشرة مباشرة ويمتد هذا العفن بغير انتظام إلى مساحات كبيرة داخل نسيج الدرنة.اعراض الندوة المتاخرة على السطح العلوى لوريقات البطاطس اعراض الندوة المتاخرة على السطح الخارجى للدرنات اعراض اللفحة المتاخرة داخل انسجة الدرنة.

الوقاية من مرض اللفحة المتأخرة :-
1-استخدام بذور خالية من هذا المرض أو أي تعفنات على الدرنة (الصيب).
2-الرش الوقائي بانتظام خلال فترة النمو وذلك برش المحصول كل عشرة أيام حتى نضج المحصول .
3-بدء الرشة الأولى بعد 35 يوم من الزراعة باستخدام أحد المبيدات الوقائية مثل المانكوزيب 80% أو دايثين إم45 بمعدل علبتين صلصة صغيرة لكل دبة رش ظهرية سعة 20 لتر .
4-في حالة ظهور الإصابة في الحقل يتم استخدم إحدى المبيدات العلاجية المتوفرة في السوق .
5-أخي المزارع عند قيامك بعملية الرش تأكد من رش جميع اجزاء النبات وخاصة الأوراق السفلية .
6-إجراء عملية الشزوز (رفع الأتلام) بصورة جيدة بحيث تغطي جميع الشقوق وذلك لحماية الدرنات من الإصابة .
7-التخلص من الدرنات المتعفنة عند الحصاد وكذلك قبل تخزين البطاطس.


مرض فراشة درنات البطاطس

تصيب هذه الحشرة محصول البطاطس في الحقل والمخزن وتؤدي الى خسائر كبيرة .تصيب هذه الحشرة محصول البطاطس في الحقل والمخزن وتؤدي الى خسائر كبيرة .

       كيفية الإصابة بمرض فراشة درنات البطاطس :-

تهاجم فراشة درنات البطاطس (دودة البطاط) عند ارتفاع درجة الحرارة وقلة سقوط الأمطار وكذلك عند الإهمال في ري المحصول وعدم إجراء عملية الشزوز(رفع الأتلام) . حيث تقوم الحشرة بوضع بيضها على الأوراق أو سطح الدرنات (حبة البطاطس) وبعد فترة تتحول الى يرقة (دودي) تقوم بحفر أنفاق على الأوراق والسيقان وكذلك على الدرنات مما يسبب أضرار كبيرة للمحصول .

أعراضه :-
ونشاهد الإصابة على الدرنات بوجود براز فى مداخل الأنفاق حول العيون ( البراعم ) على شكل فضلات بنية أو سوداء اللون مما يسبب نمو الفطريات وتعفن الدرنات وذلك نتيجة تشقق التربة أو الجفاف أو وجود درنات على عمق أقل من 10 سم من سطح التربة عند جفاف الأوراق نتيجة الإصابة بالأفات أو عند نهاية عمر النبات تقوم اليرقات بدخول الشقوق فى التربة ومهاجمة الدرنات فى الحقول المصابة .
تستمر الإصابة بدودة درنات البطاطس فى المخزن وتؤدى إلى تلف الدرنات المعده للتقاوى أو الإستهلاك إذا أهمل علاجها وقد تهاجم الحشرة الدرنات أثناء الشحن إلى الموانىء أو للتخزين .

الوقاية من مرض فراشة درنات البطاطس :-
1-زراعة درنات (بذور) خالية من الإصابة (استخدام صيب غير مسوس) .
2-رفع الأتلام وتنظيم عملية الري حتى لا تتشقق التربة مع تغطية الدرنات المكشوفة .
3-فرز واستبعاد الدرنات المصابة عند التخزين وهي عملية ضرورية لتقليل الإصابة في الخزن . عند تخزين البطاطس المستخدمة كبذور يتم رشها بمبيد سومسدين بمعدل (علبة صلصة لدبة الرش) أو تعفير البذور بمبيد سيفين 85 مع مراعاة تغطية نوافذ المخزن بالشبك الناعم (التل) .


مرض العفن الحلقي

 

المسبب لهذا المرض هو :-  يتسبب المرض عن البكتيريا
Clavibacter michiganense spp. Sepedonicum

يعتبر العفن الحلقي من الأمراض البكتيرية الخطيرة ولا يوجد له علاج أو مبيد كيماوي حتى الان حيث يصيب محصول البطاطس ويسبب خسائر كبيرة ويبقى هذا المرض في الحقل لمدة طويلة يصعب على المزارع التخلص منه نظرا لانتقاله بطرق عديدة منها الري والآلات والمعدات والحشرات ويزداد الأمر سواء عند تقطيع البذور أثناء الزراعة .

كيفية الإصابة بمرض العفن الحلقي :-
تساعد درجة الحرارة المنخفضة وكذلك الرطوبة العالية أثناء سقوط الإمطار والغيوم والندى في الصباح الباكر وكذلك

أعراضه :-
تظهر أعراض المرض عادة بعد منتصف موسم النمو على هيئة ذبول للأوراق والسيقان .. يبدأ الذبول فى الأوراق السفلية حيث تلتف حوافها إلى أعلى حول العرق الوسطى وتصبح ذات لون أخضر باهت وبزيادة مراحل الذبول تتكون مناطق صفراء بين عروق الأوراق .. تظهر الأعراض على بعض سيقان من النبات المصاب .. عند عمل قطاع عرضى من السيقان المصابة يشاهد تلون الحزم الوعائية بلون أصفر أو بنى محمر وعند الضغط عليها تخرج إفرازات بكتيرية بيضاء ويمكن مشاهدة هذه الأعراض على الدرنات عند عمل قطاع عرضى .. وينتشر الميكروب من الحزم الوعائية إلى النخاع والقشرة ويسبب تجاويفاً بهما Cavities وتصبح الدرنة طرية كما يشاهد جيوباً واضحة بين القشرة والاسطوانة الوعائية وهذه صفة هامة ومميزة لهذا المرض .. قد تهاجم بعض الكائنات الثانوية الدرنة فى هذه المرحلة وتسبب عفن طرى.
ربما تشاهد أعراض المرض قبل جمع المحصول ولا يوجد أى مظاهر غير عادية على الدرنات من النباتات المصابة ولكن عند تعريض مقطع هذه الدرنات للأشعة فوق البنفسجية فإن المناطق المصابة تظهر بلون أخضر مصفر وهذا يرجع إلى وجود الريبوفلافين فى الأجزاء المصابة بتركيز عالى يعادل ستة أمثال الموجود فى المناطق السليمة .. ولا تظهر إفرازات بكتيرية OOZE حول عيون الدرنات المصابة.

الوقاية من مرض العفن الحلقي :-
هذا المرض يعتبر أساساً من أمراض التربة ونظراً لوجود الإصابة داخل الجهاز الوعائى للنباتات فإن عمليات المقاومة الكيماوية تعتبر غير فعالة. لذلك فإن المعاملات الآتية تقلل من شدة الإصابة وأيضاً نسبة النباتات المصابة بالحقل :
1-استعمال تقاوى غير مجزئة وخالية من المرض.
2-لابد من تطهير سكاكين التقطيع فى حالة عدم استعمال درنات كاملة فى الزراعة.
3-الزراعة فى حقول خالية من نباتات بطاطس مصابة فى الموسم السابق.
4-الزراعة بتقاوى من جهات موثوق بها وخصوصاً إذا كانت الزراعة بغرض التصدير أو إنتاج التقاوى.